حفل تخرج الدفعة الثالثة من معهد محمد زيدان للتعليم المهني

 

في حفل حاشد، أقامت جمعية رعاية اليتيم حفل تخرج الدفعة الثالثة من طلاب معهد محمد زيدان للتعليم المهني التابع لها والدفعة الأولى من طلاب مدرسة تأهيل وتوجيه الصم الناجحين في امتحانات الشهادة الرسمية المتوسطة، حضره شخصيات دينية وسياسية واجتماعية والفعاليات في مدينة صيدا، تم خلاله توزيع الشهادات على 621 خريج وخريجة موزعين على عشر اختصاصات مهنية.

وتقدم الحضورمفتي صيدا والجنوب الشيخ محمد سليم سوسان، النقيب هاني القادري ممثلاً رئيس منطقة الجنوب العميد سمير شحادة، والسيد محمد زيدان مؤسس جمعية بدر زيدان الخيرية ، ممثل مديرعام وزارة الشؤون الاجتماعية السيدة بولين باسيل، وممثلة عن وكالة الأمم المتحدة للاجئين الفلسطينين "الانروا" السيدة جودي الخطيب، ممثل  عن منسق عام تيار المستقبل في الجنوب الدكتور ناصر حمود الدكتور رمزي مرجان، مسؤول الجماعة الإسلامية في صيدا الدكتور بسام حمود، الدكتور وليد قصب وعدد من الشخصيات الاجتماعية في المدينة والذين كان باستقبالهم رئيس جمعية رعاية اليتيم د. سعيد المكاوي وعزف كشافة المسلم .

نصار

بدأ الحفل بدخول موكب الخريجين وقراءة عشر من القرآن الكريم تلاها تلميذ مدرسة أجيال صيدا محمد حجازي، ثم النشيد الوطني اللبناني. وبعد الترحيب، ألقت مديرة معهد محمد زيدان للتعليم المهني، السيدة ليلى نصار ابراهيم، كلمة شددت فيها على أهمية التعليم المهني من أجل مستقبل الشباب وأن الإيمان هو أساس النجاح  وقالت:  " أن معهد محمد زيدان المهني أصبح من أفضل المعاهد في صيدا  من حيث التدريب والتعليم المهني المعجل " ، ودورنا في معهد محمد زيدان أن نؤهل التلاميذ وندعمهم تربوياً ومعنوياً لتخطي مشاكلهم وصعوباتهم ويدخلوا معترك الحياة."

كما وجهت شكر لتلاميذها وللفريق المهني والاداري على جهودهم  التي بذلوها خلال هذه السنة .

كلمة الخريجين

وألقت الطالبة المتفوقة نور العبد، التي نالت درجة امتياز، كلمة الخريجين عبرت فيها عن الطريق التي اختارتها في التعليم المهني والتي ساعدتها في شق طريق مستقبلها لتكون يد عاملة فعالة في المجتمع، وشكرت الكادر التعليمي الذي منحها الدعم الكافي، التحفيزالكامل، النظام، التعاون والإلتزام من أجل الاستمرار بعد التخرج.

المكاوي

وفي كلمة ألقاها رئيس جمعية رعاية اليتيم، د. سعيد المكاوي، أكد فيها أن استمرارية الجمعية تأتي من ثقة الناس والمجتمع، وقال: "ثقة الناس ودعم أهالي صيدا هو الذي يعيطينا العزم للمثابرة على استكمال دور رسالتنا في المجتمع تجاه الأطفال الأقل حظاً ويحفزنا على تدريب فريق العمل المشرف على هؤلاء الأطفال والشباب. لقد قمنا بمجموعة من التحديثات إن على صعيد الهيكلية الإدارية أو على صعيد الإشراف التربوي والتعليمي وسنقطف ثمارها في السنوات القليلة المقبلة". كما لفت المكاوي في كلمته الى مدرسة الصم حيث سيتم إفتتاح اربعة صفوف جديدة لهم بمنحة من السيد وليد قصب، كما وشكر المكاوي كل من وزارة الشؤون الإجتماعية ووكالة الأمم المتحدة للاجئين الفلسطينين "الانروا" على دعمهم أنشطة الجمعية لإستكمالهم في بناء رسالتهم.

وفي ختام كلمته هنّأ المكاوي الطلاب ولا سيما المتفوقين كما هنأ أهاليهم الذين وثقوا بقدرات أبنائهم، والفريق العامل في المعهد لجهودهم الجبارة. 

توزيع الشهادات

وبعد الكلمات، تم توزيع الشهادات على الخريجين الموزعين على الاختصاصات: تزيين الشعر الرجالي، تزيين الشعر النسائي، الماكياج المسرحي والسينمائي، لغات الكومبيوتر، مساعد في المطبخ، صيانة الأجهزة الخليوية، التصوير الفوتوغرافي والفوتوشوب، الكهرباء الصناعية والكهرباء العامة،وطلاب مدرسة تأهيل وتوجيه الصم الذين نجحوا في امتحانات الشهادة الرسمية المتوسطة.

 

 

Other News

أخبار أخرى